تضمنت الجلسة الختامية للمؤتمر حوارات تفاعلية بين الجهات المعنية الإماراتية وقادة الصناعة الألمانية وأعضاء برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل
اختتام فعاليات مؤتمر أيام الاستدامة الألمانية الإماراتية ضمن نسخة عام 2024 من برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل والذي ساهم في تعزيز التقدم البيئي

اختتمت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والمجلس الإماراتي الألماني المشترك للصناعة والتجارة فعاليات النسخة الرابعة من مؤتمر أيام الاستدامة الألمانية الإماراتية ضمن برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل، الذي انعقد تحت مظلة الشراكة الإماراتية الألمانية في مجال الطاقة والمناخ، بهدف تعزيز تبادل المعارف وتحفيز الحلول الرامية إلى مستقبل خالٍ من الانبعاثات الضارة بالبيئة.

 

شهد المؤتمر مجموعة من النقاشات والحوارات التفاعلية بين الجهات المعنية في كل من دولة الإمارات وقادة الصناعة الألمانية والقادة في برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل، واعتُبر فرصة لتعزيز أطر التواصل بين المجلس الإماراتي الألماني المشترك للصناعة والتجارة وأعضاء البرنامج والشركات الألمانية "بي أيه إس إف" و"سيمنز" و"ليندا" و"ويلو". ومن الجدير بالذكر أن 40 عضوًا من أعضاء برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل كانوا قد حضروا في مايو الماضي الجلسة الافتتاحية للمؤتمر والورش التقنية التابعة لها والتي أقيمت لتسليط الضوء على مستقبل الاستدامة.

 

ألقى هنريك شولت، استشاري إداري في شركة "غايدهاوس"، الكلمة الرئيسة في المؤتمر تحت عنوان "الشراكة الإماراتية الألمانية في مجال الطاقة والمناخ- تمهيد الطريق لمستقبل خالٍ من الانبعاثات الضارة"، وشارك ممثلون من شركات "بي أيه إس إف" و"سيمنز" و"ليندا" و"ويلو" في حلقة نقاشية بعنوان "الطريق إلى مستقبل أكثر استدامة وخالٍ من الانبعاثات الضارة"، والتي أدارتها كارين زانغيرل، مديرة مكتب أبوظبي للمجلس الإماراتي الألماني المشترك للصناعة والتجارة، ممثلةً الشراكة الإماراتية الألمانية في مجال الطاقة والمناخ. وانعقدت جلسات تقنية عديدة خلال المؤتمر، سهلت تبادل الخبرات وشملت جولات دراسية وزيارات وفود وورش ثنائية.

 

استعرض أعضاء نسخة عام 2024 من برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل، أفكارهم ومعلوماتهم التي تطرّقوا من خلالها إلى القضايا الرئيسة المتعلقة بالاستدامة، والتي شملت وسائل لحل المشاكل البيئية باستخدام الموارد المتجددة ورؤيتهم لقطاع الطاقة في الإمارات والحوافز والأنظمة اللازمة للتعجيل برفع معدلات تبني مصادر الطاقة المتجددة في المستقبل القريب.

 

سيد صالح
مترجم
11 يونيو 2024